استقالة الامين العام المساعد ل mnla احتجاجا علي اتفاق واغا

أعلن اليوم الأمين العام المساعد للحركة الوطنية لتحرير أزواد السيد محمد الأمين ولد أحمد استقالته من الحركة و ذلك احتجاجا علي اتفاق واغادوغو وجاء في رسالة موجهة الي رئيس الحركة وتوصلت وكالة أنباء الشرق بنسخة منها مايلي :
بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الرئيس بلال أغ الشريف حفظه الله
الأمين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد
رئيس المجلس الانتقالي لدولة أزواد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وبعد،،
يطيب لي أن أعبر لكم عن شكري وامتناني على الثقة التي أوليتمونا اياها، ضمن المجلس الانتقالي لدولة أزواد والذي حافظنا خلال العمل به على الحقوق والمصالح العليا للشعب الأزوادي رغم الظروف الصعبة والضغوط الظالمة على شعبنا.
وبالاستناد إلى النظام الاساسي للحركة الوطنية لتحرير أزواد ،والذي نص على استعادة الحقوق الوطنية الأزوادية و في مقدمتها حق تقرير المصير للشعب الأزوادي كما ورد في:
“المادة: ( 4 ) الحركة الوطنية لتحرير أزواد حركة سياسية نضالية تعمل لتوعية و تنظيم و قيادة الجماهير الأزوادية في سبيل استعادة الحقوق الوطنية الأزوادية و في مقدمتها حق تقرير المصير كهدف مرحلي على طريق إقامة مجتمع ديمقراطي على كامل التراب الأزوادي, يعيش مواطنوه بمساواة كاملة و بدون تمييز في الحقوق و الواجبات.”
والمادة الخامسة التي تنص على أن الوجود المالي بأزواد احتلال توسعي غير مشروع “المادة: (5)
تعتبر الحركة الوجود المالي في أزواد احتلال توسعي غير مشروع وتطالب المحتل بتحمل مسؤولياته وفق القواعد التي تحكم العلاقة بين المحتل والشعب الواقع تحت الاحتلال حتى يتم تحقيق مطلب الشعب الأزوادى في تقرير مصيره.
ترفض الحركة سياسة الأمر الواقع التي تتبعها حكومات مالي في تطبيق مبدأ الدمج ألقسري على شعبنا الأزوادي”.
وبناء على العهد الذي قطعنا على أنفسنا للشعب الأزوادي، منذ انطلاقة هذه الحركة في الأول من نوفمبر 2010م، بتحرير أزواد من الاحتلال المالي الظالم وبناء دولة أزواد مستقلة ،وعلى أساسي ذلك قدم الشعب الأزوادي أبنائه جرحى وشهداء وتحمل التشرد واللجوء، في سبيل دعم الحركة من أجل تحقيق الأهداف ألمنشودة وعليه فإننا نعلن:
1 : تمسكنا بحق تقرير المصير للشعب الأزوادي كمبدأ غير قابل للتفاوض ،ولا تنازل عنه.
2 : نوضح لشعبنا الأزوادي الأبي وللرأي العام الإقليمي والدولي رفضنا التام لما ورد في “البيان المشترك” للقاء الذي تم يوم الثلاثاء الأسود، (4 – ديسمبر-2012م) بـواغا دوغو.
3 : نعلن انسحابنا الكامل من الحركة الوطنية لتحرير أزواد، بعد ما قدمته من تنازلات في حق الشعب الأزوادي لصالح نظام القمع العنصري في باماكو دون مقابل.

محمد الأمين ولد أحمد
الأمين العام المساعد للحركة الوطنية لتحرير أزواد
عضو المجلس الانتقالي الأزوادي

استقالة الامين العام المساعد ل mnla احتجاجا علي اتفاق واغا.