المرحوم لامين مانغان… شعار مظاهرة تنظمها “لا تلمس جنسيتي” | ‫#موريتانيا أخبار

جددت حركة “لا تلمس جنسيتي”، اليوم الأربعاء، دعوتها للتظاهر، يوم غد الخميس، للاحتجاج على انفلات “قاتل” الشاب لامين مانغان، قبل سنة من الآن في مقامه، من العقاب.

وقالت الحركة إن المسيرة الاحتجاجية ستنطلق من الكونتوار الأمريكي في مدينه 3 لتتجه إلى وزارة الداخلية، لكشف "الانفلات السائد في البلاد من العقاب، خاصة إذا كان الضحايا من الزنوج".

ونبهت "لا تلمس جنسيتي" إلى أن هذا التحرك يأتي إخلاص للشاب لامين مانغان الذي "قتلته رصاصة غادرة من الدرك العنصري لمحمد ولد عبد العزيز".

وكان لامين مانغان لقي حتفه في مسيرة احتجاجية نظمتها الحركة في مدينة مقامه، قبل سنة من الآن، ضد القيد السكاني (الإحصاء) الذي قررت الحكومة القيام به "بهدف تنظيم حالته المدنية" في حين تقول الحركة إنه يهدف إلى "الحد من وجود الزنوج في موريتانيا عبر منعهم من حق المواطنة الموريتانية".

وكانت الحركة تأسست في ذروة الإعلان عن هذا القيد المثير للجدل.

وتعرف الحركة تنافسا محموما على قيادتها. ويتهم جناح معتبر من الحركة منسقها العام، وان عبدول بيران، بـ "التعنت" في رفض أي حوار داخلي أو تجديد لهيئات الحركة. فيما يهمس جناح موال لوان عبدول بيران بوجود اختراق للحركة من قبل الأجهزة الأمنية بغية إحداث انشقاق فيها.

وهذا هو أول نشاط تقوم به الحركة غير المعترف بها في إطار "الدخول السياسي" الذي يبدو أنه سيكون حامي الوطيس.


noorinfo