نهاية معروف ولد هيبة

المغفور له بإذن الله معروف ولد الهيبة

منذو المساء وأنا أرابط أمام المستشفى العسكري ضمن إخوتي من أقارب وزملاء المغفور له بإذن الله معروف ولد الهيبة.
معروف أضرب عن الطعام قبل أكثر من شهر احتجاجا على عدم علاجه من أمراض ألمت بــه نتيجة سوء ظروف سجن صلاح الدين ومن تلك الأمراض التهاب البواسير الذي واجه منه آلاما لا تـطاق وقد امتنع العسكر عن تقديم أي علاج لـه.
- معروف كان في قاعدة صلاح الدين ضمن 14 من سجناء التيار السلفي عاد منهم أربعة إلى انواكشوط قبل فترة بعد إضراب طويل عن الطعام ولا زال 9 منهم يضربون عن الطعام في “اكوانتامو موريتان” بعد وفاة زميلهم معروف
- والد معروف لا يزال في الطريق قادما من سيلبابي بعد وهو ما أخر تسلم جثمانه من المستشفى
- والدة معروف تصر على تشريح جثته لمعرفة سبب الوفاة
- تفرقنا الآن بعد أن تقرر تسلمه غدا صباحا ان شاء الله وتغسيله والصلاة عليه في مسجد بداه في لكصر
-معروف له بنت وولد
رحم الله معروف ولد الهيبة رحمة واسعة وأدخله فصيح جناته وغفر ذنبه وألهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.
(ابراهيم ولد البار)

بالأمس توفي صبراً في سجن الجنرال عزيز أبو قتادة الموريتاني: معروف ولد هيبة. كان أبو قتادة مثالاً آخر للأمثلة الكثيرة التي لعب بها الجنرال عزيز. فقد تحصّلت لدى السلطة الموريتانية المُطاح بها في انقلاب 2008 قناعة أن عناصر أمنية سهّلت تسرب الإرهاب لزعزعة النظام. وفي هذا الإطار تمّ السماح لمعروف ولد الهيبة وجماعته بتهديد العاصمة في 2007. وقد أمسكته استخبارات دركية-شُرطية بعد أيام حامية في نواكشوط. ورغم أن الطغمة العسكرية واصلت إطلاق سراح إرهابيين إلا أن معروف ولد هيبة، الذي ربما كان يحمل سراً بقيّ برسم السجن.

ما نعرفه هو أن السيد هيبة كان فتىً ذا خيلاء ثم انعطف انعطافة وحيد القرن و”حسن إسلامه” والتحق بتدريب عسكري في شمال مالي مدة أسابيع. هل زرعته المخابرات؟ أم أنه كان مجرد طفرة إيمانية جهادية اعتيادية. (أنا أرجح الأخيرة، فأنا لا أميل إلى التحليل المخابراتي وأعتقد باجتماعية الظواهر الجهادية). ولكن الجنرال عزيز، الطامع في السلطة من مكتبه الاستشاري-الحرسي في القصر الرمادي، استفاد من عودة الجهاديين إلى نواكشوط.

وسُرعان ما أعلن عزيز عن خفوت الإرهاب لما توّطد حكمه. ومن الواضح أنه لم يكن يتحكم في عملية تورين أو في عصابات عمر الصحراوي. وفما عدا هذا، استسلم حلفاؤه السلفيون. سكوت مريب. ولاحقاً في 2012-2013 سيظفر جناح من هؤلاء السلفيين بدويلة شمال مالي الوجيزة التي صنعها كلٌ من الجنرال عزيز ووالده، نيكولاي ساركوزي.

وفي 2010 شرع الجنرال عزيز في عملية تأهيل للأصوليين القتاليين فأرسل لهم مجموعة من حلفائه العلماء، كان أبرزهم، على الأقل لدواعي إعلامية، الشيخ محمد الحسن ولد الددو. وشرع الددو في محاورة غلمان القتالية، الذين بطبيعة تكوينهم الفتواتي والتسطيحي للشريعة الإسلامية لم يكونوا ليصمدوا أمامه. رغم هذا ظلّ هنالك تشكيك في نجاعة بل وجدية الحوار، فقد اعتبر السلفي الشهير، أعمر ولد محمد صالح المعروف بالبتار، وهو أحد أكثر السلفيين لموريتانيين المسجونين ضراوة، أن الحوار لم يكن غير “تحقيق استخباراتي”. واعتبر أن بعض العلماء أقرّ أمامهم بكفر الدولة. ولاحقاً نسبت مواقع إعلامية للخديم ولد السمان قوله أن الددو نفسه قد أفتى لهم في مرحلة سابقة بقتال الدولة ثم عاد وأفتى لهم بمحاربتها. هل كان حواراً صورياً، وليس أكاديمياً، استخدمت فيها الأحلاف، وليس الآراء، لاستدرار تنازلات أو تكتيكات؟ لا نعرف بعد.

تجمع أهالي السجناء يؤكد وفاة المعروف ولد الهيبة

تجمع أهالي السجناء يؤكد وفاة المعروف ولد الهيبة
أفادت مصادر من تجمع أهالي السجناء السلفيين لصحراء ميديا أن السجين السلفي معروف ولد الهيبة توفي ونقل على متن طائر خاصة إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط.
وقال أهالي السجناء السلفيين في اتصال مع صحراء ميديا إن ولد الهيبة كان مضرباً عن الطعام منذ فترة ومر بظروف صعبة تسببت في وفاته، على حد تعبيره.
وكان ولد الهيبة قد اعتقل في العاشر من أبريل سنة 2008، وهو يرتدي زيا نسائيا وسط العاصمة نواكشوط، بعد أسابيع من عملية هروب مثير نفذها من مباني قصر العدل الموريتاني.
وحكم عليه بالإعدام بعد إدانته بالمشاركة في عملية قتل السياح الفرنسيين والمشاركة في قيادة مواجهات (سانتر امتير) بنواكشوط، ويعد أحد المصنفين على قائمة الإرهاب.
التحق ولد الهيبة بمعسكرات تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في فبراير من عام 2006، ويعرف نفسه بأنه “العبد الفقير إلى ربه أبو قتادة الشنقيطي”، وسبق أن أعلن في أكثر من مرة “تجديد البيعة للشيخ أسامة بن لادن”، وقال في مقابلة أجرتها معه صحراء ميديا قبل عدة سنوات أنه “خرج لإعلاء كلمة الله والجهاد في سبيله”، مشيراً إلى أن “الصورة التي يقدمها الأمن عني وعن أخواتي في التيار السلفي هي صورة بشعة يراد منها تبرير محاربتنا للناس”.
سبق لولد الهيبة أن عمل مهندسا ميكانيكيا في مصانع الأرز بروصو، وأصبح متخصصا في تشغيلها وصيانتها، وأمضى 6 سنوات في التجارة الحرة، حيث امتلك مخزنين في مدينة العيون لبيع الملابس والأحذية، كما عمل كضابط صف في مشاة البحرية 9 أشهر، قبل أن يحال إلى مدينة اكجوجت للتدرب على الحرب البرية في الجيش الموريتاني.

غير أن ما يهمنا هنا هو أنه في ذلك اللقاء استسلم معروف ولد هيبة وأعلن عن اقتناعه بآراء الشيخ الددو والعلماء، بل إنه أعلن بيعته للجنرال عزيز ووصفه بـ”إمام الدولة الإسلامية”. وكان من الواضح أن الجنرال عزيز يمتلك فصيلاً جهادياً خاصاً به. وكان يمكن لولد الهيبة، لولا البانوبتيكون الغربي، أن يكون أميراً لصالح الدولة الموريتانية. ولكن لسوء حظه فهو معروفٌ فعلاً لا اسماً فقط. وكان هذا كافياً ليُحرم من الإعفاءات التي أطلقها الجنرال عزيز بحق السلفيين الأقل شهرة. لأن العفو عن معروف سيكون مكشووفاً. ولا نعرف أين هم هؤلاء السلفيين الآخرون الذين أعفيّ عنهم وما هي الأدوار الاستخباراتية أو السياسية التي يلعبونها. وكل ما نعرفه هو أنه بعد سنوات، وتحديداً في 2013، سيظهر حزب سلفي برائحة “وسطية” (يا روح أمك!).

وطبعاً رفض الجناح السلفي الراديكالي استسلام ولد هيبة وهدّده البتار بالقتل في رسالة مفتوحة في 2010. وقيل أن الشقة تباعدت بينه وبين ولد السمّان، آخر حلفائه. ولسوء الحظ لم ينعم ولد هيبة ببيعته للجنرال عزيز الذي توقف فجأة عن الحوار واختطف السلفيين إلى مكان مجهول. كان اسم معروف قد أصبح معلمياً ولم يعد يمكن إطلاق سراحه في ظل الدعاية الأمنية للجنرال عزيز، الذي أصبح يقدّم نفسه أنه “قاهر الإرهاب”.

وتُرك ولد هيبة للأمراض والجوع في إحدى أسوأ السجون في المنطقة. وقد سكت ضمير المجتمع السياسي عن عذاب السلفيين. وأسلم معروف الروح. ولا نعرف هل مات كمداً أم صبراً أم احتساباً. ولكنه، مقاتلاً أم سجينا، كان ضحية أخرى من ضحايا السلطة التي تحكم منذ 2008.

Abbass Braham

أهالي ولد الهيبة أمام بوابة المستشفى العسكري

تجمهر العشرات من أهالي السجين السلفي معروف ولد الهيبة، أمام المستشفى العسكري بنواكشوط، زوال اليوم الاثنين بعد الإعلان عن خبر وفاته ونقله إلى نواكشوط.
وفي تصريح لصحراء ميديا قال محمد ولد أوداعه، خال ولد الهيبة، إن خبر وفاته وصلتهم عن طريق شخص اتصل من مدينة نواذيبو على والد معروف أخبره بطريقة غير رسمية بنبأ وفاة ابنه.
وأشار ولد أوداعه إلى أن والد معروف موجود في مدينة سيلبابي، جنوب شرقي موريتانيا.
وأوضح أن سبب تجمهرهم هو أن أنباء وصلتهم تفيد بأن جثمان معروف ولد الهيبة موجود في المستشفى العسكري، فيما وصلتهم أنباء أخرى تفيد بأن جثمانه في إحدى الثكنات العسكرية، وأخرى تؤكد نقله على متن طائرة عسكرية من مكان سجنه.
وأشار إلى بعض الشائعات تتحدث عن تواجد ولد الهيبة منذ فترة في أحد مستشفيات العاصمة يتلقى العلاج، وشدد على أنهم حتى الآن لا يتوفرون على معلومات مؤكدة حول مكان تواجد الجثمان.
وقال ولد أوداعه إنهم كعائلة “لحد الآن لم يبلغنا أي اتصال رسمي من السلطات يؤكد الخبر أو ينفيه”.
- صحراء ميديا

واقع الإعلام الرياضي في موريتانيا

الإعلامي محمد الأمين أحمد

لا يختلف اثنان على أن الإعلام الموريتاني بشكل عام، والرياضي بشكل أخص، يملك قدرة فائقة على صناعة الحدث الرياضي، غير أن هذه القراءة في واقع الإعلام الرياضي الموريتاني، يمكن تصنيفها في خانة المثابرة لكاتب هذا المقال، الذي يحلم ويطمح، بل ويتمنى أن يلتفت أصحاب القرار إلي معاناة ومشاكل الصحافي الرياضي الموريتاني. ألا يمكن أن نطرح الأسئلة التالية: هل كان الإعلام الرياضي في موريتانيا، سواء أكان مرئياً أو مسموعاً أو مقروءاً بمستوى المسؤلية في التغطية الإعلامية للمشهد الرياضي الموريتاني؟ وهل كان له دور مؤثر في الرياضة الموريتانية؟

و بدون الوقوف على الصعوبات والعقبات التي تواجه عمل هؤلاء ومنحهم فرص السفر للخارج للمشاركة في الدورات الإعلامية وتغطية المهرجانات و الفعاليات والكرنفالات الرياضية التي تشارك فيها الفرق الرياضية الموريتانية على المستوى القاري والعالمي.

فلا تجد إتحادا إعلاميا رياضيا مهنيا يدافع عن هذه الفئة من الإعلاميين الرياضيين المتخصصين، و يكون لهم خير داعم ومساند ضد ما يواجهونه من مخاطر وصعوبات في مهنة المتاعب.

لكن لابد من فهم حقيقة أن الإعلام الرياضي وفي عصر الرقميات والتكنولوجيا، قد زادت أهميته أكثر من ذي قبل، فقد أظل شريكاً فاعلاً في التنمية الوطنية الشاملة. فهو من يتمكن من تشكيل الرأي العام الرياضي المستنير وصياغة توجهاته والتأثير الإيجابي في وعي وثقافة الجماهير.

غير أن الواقع الحالي للإعلام الرياضي الموريتاني، أمسي بحاجة لمراجعة شاملة؛ لفحص وتحليل السياسات بكل شفافية وموضوعية؛ للدخول إلى المنطلقات؛ وتحقيق الأهداف.

والمطالبة بالإهتمام بالصحافة الرياضية الموريتانية، بالرفع من شأن صحافتنا الرياضية قاريا ودوليا! فلابد من إستراتيجية عمل واضحة المعالم، لإستغلال الإعلام الرياضي، وجعله يساهم في إنجاح المشاركات الخارجية من كل الجوانب، سواء أكان ذلك من خلال تشكيل الوفود الإعلامية المتخصصة، والتي لديها القدرات والإمكانيات على متابعة الحدث، أو من خلال التشجيع المستمر، وتسليط الضوء على تلك المشاركات بواسطة الصحف الرياضية والقنوات الفضائية، فضلاً عن الحصول على السبق الإعلامي لصالح وكالات الأنباء والمواقع الإلكترونية المختلفة.

رغم صعوبة المهمة، وقلة الإمكانياتـ، وشح الخبرات، وعدم توفر الدورات التدريبية المتخصصة، وخلو الساحة من المدارس والمعاهد الرياضية المتخصصة، والتي تكون على مستوى عالٍ من المهنية والإحترافية، بما يساهم في ولادات جديدة لطاقات عالية الكفاءة والمهنية، يكون بإمكانها سد الفراغ الحالي في الصحافة الرياضية الموريتانية. على الرغم من كل ذلك لابد من الإنحناء تقديراً لصحفيينا الرياضيين على اختلاف انتماءاتهم ومرجعياتهم، فمطلوب من قبل القائمين على المؤسسة الإعلامية دعم الصحافة الرياضية، من خلال الإصرار الدائم والمستمر على نقل الأحداث الرياضية بالاستعانة بالوكالات والقنوات العربية والأجنبية، واستقاء المعلومة منها.

وعلى الرغم من صعوبة المراحل والأشواط التي قطعها الإعلام الرياضي الموريتاني، والفترات العصيبة التي مر بها ، إلا أن مهمة التطوير الرياضة في موريتانيا، تقع على عاتق الإعلام الرياضي الموريتاني،و بالتأكيد لن تكون أكبر من قدرات وإمكانات صحافي الرياضي الموريتاني؛ فالإعلام الرياضي قادر على مواكبة التطور التكنولوجي، ونشر نشاطات وإنجازات وتطورات ومستجدات الساحة الرياضية الموريتانية، وما يرافقها من مشاريع وخطط تنموية وإعمارية، و،عن طريق القنوات الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة.

والإعلام الرياضي الموريتاني، يملك التأثير في مسيرة وإتجاه الشكل العام للرياضة، وهو قادر على تجاوز الصعاب وتغطية الحدث الرياضي وكامل الحراك الرياضي بما فيه الكفاية، فضلاً عن إبراز مكامن الخلل في مفاصل الرياضة، ونقل صورة حقيقية عن واقع الرياضة بعيداً عن الإعلام المزيف، بالتعامل مع الأحداث بروح رياضية وأخلاقية عالية، بما يساهم في تطور المسيرة الرياضية في موريتانيا نحو الأمام.

وهنا يبرز دور القائمون على الإعلام وعلي الرياضة، بتغذية الأفكار البناءة بالمفاهيم والقيم، مما يساهم في تقدم المسيرة الرياضية والشبابية، وتوظيف مبدأ الشفافية لمصلحة الإعلام وإبراز الحقيقة والإبتعاد عن الأخطاء.

وفي النهاية ..أمور لا بد منها للإنتشار والعمل الناجح على ضرورة توظيف القدرات الإعلامية في تغطية البطولات المحلية في كافة الألعاب الرياضية المختلفة لزرع قيم الإخاء والمحبة والتعاون والتكافل بين أبناء الشعب الموريتاني المنتمي للأندية الرياضية وإرشادهم إلى المعاني الجليلة التي يعنيها التنافس في كافة الميادين الرياضية وأهمية ذلك في تنمية القدرات والمهارات الشبابية بدنيا وعقليا ومعرفيا وتماسكا وتلاحما وطنيا وإنسانيا وتنمية الروح الرياضية التي لا يمكن أن تشكل إلا بروح البذل والعطاء والتطوع والرغبة الأكيدة في التميز والتفوق ونجاح وفوز المشروع الرياضي في كل الميادين الرياضية.

لا خلاف على أن الإعلام الرياضي، يؤثر بشكل كبير في النمو السلوكي والقيمي لأفراد المجتمع في المجال الرياضي. وللإعلام الرياضي دور هام في رفع مستوى الثقافة الرياضية وزيادة الوعي الرياضي في المجتمع و تعريفه بأهمية ودور الرياضة في الحياة العامة و الخاصة. كما يستخدم الإعلام الرياضي في تعريف العالم الخارجي، بالأحداث والتطورات الداخلية. وعليه تبرز هنا مجموعة من الأمور، التي تدفع للانتشار الواسع و الإرتقاء بالعمل الإعلامي الرياضي، ومنها الموضوعية والتوازن في العمل وتغطية الأحداث و عدم المبالغة في الإهتمام برياضات أو فرق دون أخرى كما يجب أن يتم التركيز على دور المنتخبات والأندية، بدلا من التركيز على الأفراد في الوسط الرياضي وعدم الإساءة للأشخاص والفرق أو الجماهير، بشكل مباشر أو غير مباشر؛ إذ أن التجريح لا يخدم الصالح العام، بل يعمل على زرع التعصب وتغذيته في نفوس الجماهير. وألا يكون الإعلام الرياضي، جسراً للإنتقادات والمهاترات.

بل بلإهتمام بالإخبار والرسائل الإعلامية الرياضية الهادفة، التي تعزز القيم الاجتماعية والأخلاق الرياضية بالعمل على وجود ثقافة رياضية سليمة، تتميز بالإجماع الوطني، والعمل على تغذيتها وتعزيزها باستمرار و ضرورة إستغلال الإعلام الرياضي، للتقارب والتعاضد والتحابب ونشر ثقافة الحب والألفة بين الرياضيين الموريتانيين في الوطن .

إعداد وتحقيق

الإعلامي محمد الأمين أحمد

stmohamedlemine@gmail.om

 

 

المصدر

الإغماء على عدد من المشاركين فى المسيرة الراجلة

الأخبار(ألاك) – تعرض عدد من المشاركين فى المسيرة الراجلة التى انطلقت قبل يومين من مدينة بوكى باتجاه العاصمة انواكشوط لحالات إغماء بسبب سيرهم على الأقدام لساعات فى ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وقال مراسل الأخبار بلبراكنه إن سير المسيرة تعطل أمس السبت لساعات بالقرب من ملتقى الطرق الواقع غرب مدينة ألاك بعد تعرض بعض المشاركين فيها لحالات إغماء بفعل ارتفاع درجات الحرارة، قبل أن يستأنف السير مع حلول ساعات المساء على طريق الأمل باتجاه انواكشوط.

وقال المراسل إن المشاركون فى المسيرة أغلبهم من مواليد خمسينات وأربعينات القرن الماضى مع حضور نسبى للشباب والنساء، مضيفا أن وثائقهم المدنية تشير إلى ميلاد أغلبهم فى ولاية كوركل.

ونقل المراسل عن عدد من المشاركين فى المسيرة قولهم إن حراكهم الحالى يهدف إلى الضغط على السلطات الرسمية فى وجه الاستحقاقات الرئاسية القادمة من أجل استرجاع عدد من الأراضى الزراعية على ضفة النهر يقولون إنهم فقدوها بعد أحداث العام 1989.

وكانت الحكومة الموريتانية قد أعلنت خلال الأعوام الماضية عن مساعات مادية للمبعدين السابقين واتخذت إجراءات لدمجهم فى النشاط الاقتصادي والاجتماعي، غير أن مطالب باسترجاع بعض المساحات الزراعية والمواشى لا تزال قائمة منذ العودة.

المصدر

موجة عطش شديدة تضرب عدة قرى في تكنت

QK3Vkd

تعاني عدة أحياء تابعة لبلدية تكنت منذ عدة أسابيع من موجة عطش شديدة في ظل موجات الحر التي تشهدها المنطقة حاليا والمنذرة بدخول فصل الصيف.
وقد تركزت موجة العطش هذه الأيام بحي “سعد الجاه” وقرية “لكراع لبيظ” بعد عجز السلطات المعنية والبلدية عن تقديم أي حلول استعجالية للسكان خلال الفترات الماضية، رغم المطالب المتكررة والتي وجهت عدة مرات للبلدية وإدارة المياه بولاية اترارزة، والتعهدات كل مرة من قبل الجهتين خاصة خلال المواسم الانتخابية بتسوية المشكل العالق منذ عدة سنوات  .
ويعتبر البعض أن عدم تسوية مشكل المياه في هذه الأحياء حتى الساعة راجع لتصفية حسابات سياسية، فيما تبرر الجهات المختصة بشبكة المياه في تكنت الأمر لا يعدو كونه يكمن في مشكلة أنابيب الشبكة الممتدة بالتجاه القرى المذكورة .
ويطالب سكان هذه القرى بتوفير صهاريج مياه على الأقل خلال المرحلة الحالية حتى يحسم موضوع المشكلة .
رغم كل ذلك فإن الظروف تشتد على المواطن في المدينة مع دخول فصل الصيف بزيادة درجات الحرارة التي تمثل وجها آخر لمعاناة الساكنة.
وتعيش جل قرى البلدية البارغة 21 قرية أزمة في المياه، في ظل عدة مطالب بحل مشكلها منذ عدة سنوات دون أن تلوح في الأفق بوادر بتسوية الموضوع من طرف الجهات المعنية حتى الساعة .

QK3SVx

المصدر

18 مليون دولار فدية لتحرير 4 صحفيين فرنسيين بسوريا

18 مليون دولار فدية لتحرير 4 صحفيين فرنسيين بسوريا

ذكرت مجلة فوكوس الألمانية السبت أن فرنسا دفعت 18 مليون دولار، للإفراج عن أربعة صحافيين فرنسيين خطفوا في يونيو 2013 في سوريا وأفرج عنهم الأسبوع الماضي، وهو ما نفته باريس “بشكل قاطع”.

المجلة الألمانية نقلت عن مصادر مقربة من الحلف الأطلسي في بروكسل، أن الأموال التي حولها وزير الدفاع الفرنسي جان آيف لودريان إلى أنقرة، دفعت للخاطفين بواسطة أجهزة الاستخبارات التركية.

وحسب خبراء في الحلف الأطلسي، فقد تبلغ جهاز الاستخبارات الفرنسي منذ بدء عملية خطف الرهائن بمكان احتجاز الصحافيين الأربعة، لكن باريس رفضت تدخلا مسلحا لتحريرهم بسبب المعارك الدائرة في سوريا، حسب نفس المجلة.

وحرص مكتب وزير الدفاع على إرسال نفي لهذه المعلومات إلى وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال هذا المصدر إن “الحكومة تنفي بشكل قاطع المعلومات التي أوردتها المجلة المذكورة، وتكرر موقف فرنسا حيال مسألة الإفراج عن الرهائن كما ذكر لوران فابيوس السبت الماضي”.

وبمناسبة الإفراج عن الصحافيين الفرنسيين الأربعة في نهاية الأسبوع الماضي بعد عشرة أشهر من الأسر في سوريا، ذكر وزير الخارجية لوران فابيوس بمبدأ باريس وهو أن “الدولة الفرنسية لا تدفع فديات”.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند شدد بنفسه على أنه “مبدأ مهم جدا لكي لا يشجع ذلك محتجزي الرهائن على محاولة خطف آخرين. كل شيء جرى عبر المفاوضات والمباحثات”.

وخطف ديدييه فرنسوا كبير مراسلي إذاعة أوروبا 1 الفرنسية والمصور إدوار إلياس في شمال حلب في السادس من يونيو 2013. وخطف نيقولا إينان مراسل مجلة لوبوان الفرنسية وبيار توريس المصور المستقل في 22 يونيو في الرقة.

وعثرت عليهم دورية للجيش التركي ليل 19 إلى 20 أبريل في المنطقة العازلة على الحدود بين تركيا وسورية قرب مدينة أكتشاكال التركية الصغيرة (جنوب شرق).

1ryxMJn

المصدر

ملتقى 21 أغسطس/آب يأبن الروائي الراحل غابرييل غارسيا ماركيز

PFpdyh
ملتقى 21 أغسطس/آب يأبن الروائي الراحل غابرييل غارسيا ماركيز

أن يكون من غادر عالمنا المادي إلى العالم اللامحسوس إنسان بقدر الروائي العالمي ” غابرييل غارسيا ماركيز” و كأن شيئا لم يكن ،  فتلك ستكون كارثة بكل المقاييس، لذلك قام مجموعة من الشباب الموريتاني من قراء الكاتب العالمي ” غابو” بتنظيم حفل تأبيني وداعي اختير له شاطئ المحيط الأطلسي المقابل لأمريكا اللاتينية ، وقد قام مجموعة الشباب المنضوين تحت إسم ” ملتقى 21 أغسطس/ آب الثقافي ” بإرسال مجموعة ورود عبر المحيط تعبيرا عن إعجابهم بالكاتب الروائي وحزنهم على رحيله ، هذا قبل أن يتم تنظيم وقفة تأبينية بساحة 1 مايو العامة لتأدية الجزء الثاني من التأبين.

تأبين ساحة واحد مايو أخذ شكلا مختلفا عن الجزء الأول الذي تم على شاطئ المحيط الأطلسي، إذ تخللته كلمة افتتاحية عن الروائي العالمي وعن أعماله ، وعن كونه الرابط الذي جمع مثقفي الساحة الموريتانية من الشباب تعبيرا عن إعجابهم به.

بعد إيقاد الشموع وتثبيت الصور المكبرة للروائي العالمي بدأت فعالية الإحتفال بقراءات لفقرات مختلفة من بعض مؤلفات الكاتب، وبأشهر اللغات العالمية ( العربية، الإسبانية، الإنجليزية، الفرنسية)، إذ بدأ بقراءة من رواية ” الحب في زمن الكوليرا”  الفقرة الثانية الصفحة 12، ثم مقطع من رواية  “مائة عام من العزلة ” بالإنجليزية، وكذا مقطع آخر باللغة الإسبانية من نفس الرواية، ثم قراءة باللغة العربية لمقاطع من روايته “ذاكرة غانياتي الحزينات” كما تمت أيضا قراءات من مجموعته القصصية ” عينا كلب أزرق” .

إلا أن هذا التأبين لم يمر دون تعكير إذ استدعت الشرطة أحد القائمين على الإحتفال واستجوبته عن الإحتفالية ويبدو أنهم بعيدون كل البعد عن معرفة ماركيز وغيره من الكتاب العالميين ، إلا أن زميلنا استنجد بالروائي المصري العالمي نجيب محفوظ ليقرب لهم الصورة ، وبعد الإستجواب أخلي سبيله بعد أن طلبوا منه ضرورة إشعارهم بمثل هذه الأمور.

PFpdyj

1ffGGK1

PFpdhH

1ffGE4V
1ffGE4X

PFpdhJ

المصدر

حركة لا “تلمس جنسيتي” تتظاهر إحياءا لذكرى تهجير الزنوج الموريتانيين..والشرطة تقمع المتظاهرين

نظم العشرات من أنصار حركة “لا تلمس جنسيتي” صباح اليوم السبت مسيرة في العاصمة نواكشوط من أجل إحياء ذكرى تهجير الزنوج الموريتانيين إلى السنغال ومالي، وللمطالبة بالتحسين من وضعيتهم المعيشية، وتلبية مطالبهم التى وصفوها بـ”المشروعة”..

وقد تصدت وحدات من الشرطة للمتظاهرين وأطلقت عليهم وابلا من الغازات المسيلة للدموع مما خلف جرحى في صفوفهم ..وفق شهود عيان

كما تحدثت بعض المصادر الإعلامية عن وقوع اعتقالات من بين المتظاهرين من قادة الحركة التي لم تحصل بعد على ترخيص قانوني.

المصدر

أين أموال الشباب؟

تتساءل الأندية والروابط الشبابية فى العاصمة الاقتصادية عن الأموال التى منحت للشبكة الجهوية للشباب فى المدينة ، وأوجه صرفها من قبل القائمين على الشبكة.

وتقول مصادر مطلعة إن الشبكة حصلت على مليونين و خمسائة ألف أوقية من مبلغ 50 مليون خصص للروابط والأندية الشبابية بموريتانيا.

وكشفت المصادر عن أنه لحد الساعة لم يعرف مصير الأموال التى حصلت عليها الشبكة ، ولاطريقة تسييرها ، معربين عن أملهم فى أن يتم كشف حقيقتها للشباب.

وتساءل الشباب عن الطريقة التى ستسير بها هذه الأموال الممنوحة من الدولة لأندية وجمعيات نواذيبو.

ولم تظهر الشبكة الجهوية للشباب منذ أشهر ، ولم تنظم أي أنشطة شبابية فى العاصمة الاقتصادية نواذيبو.

المصدر

عمال “ميرسك” يضربون والإدارة تهدد بجلب آخرين

 

الأخبار (نواكشوط)- يواصل عمال فرع شركة “ميرسك” العاملة في مجال النقل البحري إضراباً عن العمل، للمطالبة بتلبية مجموعة من المطالب التي وعدتهم إدارة الشركة بالاستجابة لها منذ عدة أشهر دون جدوى.

 

 

 

وقال مندوب عن العمال في اتصال مع وكالة الأخبار المستقلة إن جميع المطالب التي يرفعها العمال “قانونية وبسيطة وغير مجحفة”، مضيفاً أن مفتشي الشغل التابعين للدولة وكافة النقابات العمالية أعلنت أحقية العمال في تلبية هذه المطالب المشروعة.

 

 

 

وقد هددت إدارة الشركة بفصل كل العمال المضربين عن العمل وجلب عمال من الخارج في حالة مواصلة الإضراب، وأكد مندوب العمال أن الشركة بدأت بالفعل تنفيذ الإجراءات التي تسبق قرار الفصل عادة مثل تقديم الاستفسارات والإنذارات للعمال إلى غير ذلك. وأضاف مندوب العمال أن إضرابهم شرعي؛ حيث أنهم وضعوا إشعاراً لدى الشركة قبل شهر بدخولهم في إضراب في حال عدم تلبية مطالبهم، مؤكداً أن إدارة الشركة اتفقت معهم أكثر من مرة على وضع جدولة لتلبية هذه المطالب دون تنفيذ لوعودها.

 

 

 

وأوضح أن من أبرز هذه المطالب زيادة الرواتب ومساواتها بين العمال الذين يؤدون نفس الخدمة، والتعويض عن الساعات الإضافية، ومنح علاوات عن الخطر، مؤكداً أن العمال يتعرضون لمخاطر صحية كبيرة أثناء عملهم، وأنهم يعملون أحياناً 24 ساعة متواصلة.

 

 

 

ودعا العمال الدولة الموريتانية إلى التدخل لحماية حقوقهم، وإرغام الشركة على الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة والبسيطة جداً بالمقارنة مع ما تحققه هذه الشركة من أرباح كبيرة. يذكر أن فرع الشركة يدار حالياً بطاقم إداري تونسي، بعد أن كانت إدارتها موريتانية.

المصدر

جرحى ومعتقلون خلال مظاهرات “لا تلمس جنسيتي”

جرحى ومعتقلون خلال مظاهرات

أصيب شخصان على الأقل واعتقل خمسة آخرون في المظاهرات التي شهدتها العاصمة نواكشوط اليوم السبت والمنظمة من طرف عشرات من نشطاء حركة “لا تلمس جنسيتي”.  وبحسب مصادر في الحركة فان أحد المصابين في حالة خطيرة وهو تاجر في سوق العيادة المجمعة، ولم يكن من ضمن المتظاهرين.

بينما أصيب أحد نشطاء في الظهر جراء انفجار قنبلة صوتية قذفت بها الشرطة نحو المحتجين.

وقال عبد العزيز كان، الناطق باسم  “لا تلمس جنسيتي” في اتصال بصحراء ميديا إن الحركة قررت الخروج إلى الشارع لإحياء ذكرى تهجير الزنوج الموريتانيين إلى السنغال ومالي، وللمطالبة بالتحسين من وضعيتهم المعيشية. مشيرا إلى أن العائدين “يعيشون في ظروف مزرية”، حيث حرم أطفالهم من التعليم و انتزعت منهم حقولهم الزراعية، على حد تعبيره.

1rwjxVt

المصدر